نقاش الحب

نقاش الحب

منتدى النقاش فى جميع المجال
 
الرئيسيةاليوميةالأحداثالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أوباما :رمضان فرصة ذهبية لنشر "الإسبرولينا"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باندة الاسكندرية
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

انثى
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
برج : السرطان
عدد المساهمات : 89
نقاط : 2823
السٌّمعَة : 2
العمر : 43

مُساهمةموضوع: أوباما :رمضان فرصة ذهبية لنشر "الإسبرولينا"    السبت أغسطس 14, 2010 11:18 pm


أوباما :رمضان فرصة ذهبية لنشر "الإسبرولينا"














































القمة تهدف للترويج لنشر الإسبرولينا












عمان-


هل يمكن أن يجتمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما و لاعب الكرة الأرجنتيني الشهير
ماردونا على هدف واحد .. المنطق يقول لا، إذ كيف تجتمع السياسة مع الرياضة، لكن
أثنين من أقربائهما، وهما الكيني سيد أوباما عم الرئيس الأمريكي، وريميجيو ماردونا
ابن عم ماردونا، اجتمعوا على هدف إنساني واحد هو مكافحة سوء التغذية.




ويشغل ريميجيو منصب المدير العام لمنظمة " أمسام " المعنية بمكافحة سوء التغذية،
فيما يعمل عم الرئيس الأمريكي كسفيرا للمنظمة بقارة إفريقيا، وحل ال
إثنان
ضيوفا على العاصمة الأردنية عمان لحضور فعاليات قمة المنظمة الثانية، والتي تقام
خلال الفترة من 2 إلى 4 أغسطس تحت شعار " نحو مستقبل خال من سوء التغذية " .




وأمسام هي هيئة دولية تعمل كمراقب دولي لدى المجلس الاقتصادي والإجتماعي بالأمم
المتحدة وتتخذ من نيويورك مقرا لها، وهي معنية بقضية مكافحة سوء التغذية والبحث عن
حلول رخيصة لها.




وتهدف القمة الثانية للمنظمة التي تستضيفها العاصمة الأردنية عمان إلى الترويج لأحد
الحلول التي تعتمد عليها المنظمة و أقرتها منظمة الصحة العالمية، وهي طحالب "
الإسبرولينا " ، التي تحوي فوائد غذائية عديدة ولا تحتاج لإمكانات مادية عالية في
زراعتها.




وفي تصريحات خاصة لـ " إسلام أون لاين " أشار سيد أوباما سفير أمسام إلى جهود
المنظمة في نشر هذه الطحالب بالدول الأفريقية من خلال تدريب السيدات على زراعتها،
حيث أنها لا تحتاج إلى خبرات فنية، ويمكن تدريب السيدات على زراعتها في المنزل داخل
أحواض مغطاة.




وأشار – أيضا – في تصريحاته إلى الدور التدريبي الذي يلعبه مركز " أمسام بكينيا " ،
والذي يستقبل السيدات الراغبات في تعلم كيفية زراعة طحالب الإسبرولينا.




ويحتوي هذا النوع من الطحالب، على عديد من العناصر الغذائية، يكمل أوباما، وهي أنه
غني بفيتامين ب6 وحمض الزنك ، كما أنه غني بعناصر الحديد والكالسيوم و الكاروتين،
مما يجعله غذاء مناسب للأطفال الذين يعانون سوء التغذية.



فرصة ذهبية




ورغم الجهود التي تبذلها " أمسام " لنشر هذه الطحالب كمصدر غذائي، إلا أن أوباما
يرى أن ما تم تحقيقه في هذا الإطار أقل بكثير من المأمول، لضعف الإمكانات المادية.




وكان أوباما قد أكد في كلمته بإفتتاح القمة على أهمية شهر رمضان في هذا الإطار،
واعتبره فرصة ذهبية للمساهمة في علاج هذه المشكلة، وطالب بإستثمار فريضة الزكاة
التي يحرص المسلمون على أدائها في رمضان، لتوفير أموال تساعد في تحقيق الأمن
الغذائي.




وإذا كانت رؤية أوباما لدعم مصادر التمويل ترتكز على رؤية إسلامية بحكم انتمائه
للدين الإسلامي، فالمفارقة التي أعجبت كل المشاركين بالقمة أن رميجيو ماردونا، حرص
هو الآخر على تقديم رؤية إسلامية، حيث استعان بأحد أعضاء المنظمة من المسلمين الذي
تلا في بداية كلمته بالقمة آيات من القرآن الكريم التي تحث على العطاء للآخرين.




وقال ماردونا : " الأمن الغذائي العالمي لن يتحقق بدون الإستعداد للعطاء " ،




وأعتبر تحقيقه واحد من أهم العوامل التي تساعد على تحقيق السلام العالمي، مضيفا : "
لا سلام مع الجوع " .



الأزمة المالية العالمية




من ناحيتها، أشارت الأميرة بسمة بنت طلال – راعية القمة – في كلمتها إلى التأثير
السلبي للأزمة المالية العالمية في مضاعفة أعداد الجياع في العالم، ليصلوا إلى
مليون نسمة، وفق إحصائيات الأمم المتحدة.




وقالت الأميرة بسمة : " إن هذا الوضع يتطلب مزيدا من التضافر العالمي في مواجهته "
، وأشادت بجهود " أمسام " في هذا الصدد.




وأبدى مازن الحصاونة وزير الزراعة الأردني تخوفه من التغيرات المناخية التي ستؤدي
لمشكلة الجفاف، وما يتبعه ذلك من مضاعفة مشكلة سوء التغذية، وقال : لابد أن نكون
جاهزين بخطط للتعامل مع هذه المشكلة، وأعتبر تجربة استخدام " الإسبيرولينا " مهمة
في هذا الإطار.




وأكد رئيس القمة حازم الجبوري ، الذي تم تعيينه مؤخرا كنائب لمدير عام منظمة أمسام،
أن القمة فرصة لخلق علاقات إستراتيجية بين الدول لدعم وتأمين الغذاء لنحو أكثر من
مليار شخص يعانون من سوء التغذية.




كما اعتبرها الجبوري فرصة لانطلاق رسالة المنظمة في الشرق الأوسط، مشيرا إلى
المناطق الأشد احتياجا في العالم العربي، ومنها العراق التي يوجد بها 6 مليون يتيم
وملايين من النساء الأرامل بسبب العدوان الأمريكي على العراق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أوباما :رمضان فرصة ذهبية لنشر "الإسبرولينا"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نقاش الحب :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: